الرئيسية / جدید الموقع / رواية الحافظ الموصلي بسند حسن: بكاء النبي (ص) على الإمام الحسين (ع)

رواية الحافظ الموصلي بسند حسن: بكاء النبي (ص) على الإمام الحسين (ع)

بسم الله الرحمن الرحيم

إنَّ النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله) أوّل من حزن قلبه لمقتل سيد الشهداء الحسين بن علي (عليه السلام) وفاضت عيناه حزناً على سيد شباب أهل الجنة صلوات الله عليه، فكيف يستنكرُ مسلمٌ عاقل ما يفعله الآخرون تأسيَّاً بنبي الإسلام العظيم (صلى الله عليه وآله)؟ وقد روى الحافظ أبو يعلى الموصلي في كتابه (المسند، ج1، ص298، رقم الحديث 363، الناشر: مكتبة الرشد): (حدثنا أبو خيثمة، حدثنا محمد بن عبيد، أخبرنا شرحبيل بن مدرك، عن عبد الله بن نجي، عن أبيه، أنه سار مع علي، وكان صاحب مطهرته، فلما حاذى نينوى وهو منطلق إلى صفين، فنادى علي: اصبر أبا عبد الله، اصبر أبا عبد الله بشط الفرات. قلت: وماذا يا أبا عبد الله؟ قال: دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم وعيناه تفيضان، قال: قلت: يا نبي الله، أغضبك أحد؟ ما شأن عينيك تفيضان؟ قال: «بل قام من عندي جبريل قبل، فحدثني أن الحسين يقتل بشط الفرات». قال: فقال: «هل لك أن أشمك من تربته». قال: قلت: نعم. قال: «فمد يده فقبض قبضة من تراب فأعطانيها، فلم أملك عيني أن فاضتا»).

قال المحقق حسين سليم أسد مُعلّقاً على الحديث: (إسناده حسن).

1 2

شاهد أيضاً

كشف التحريفات (61): تحريف رواية تبيّن كتمان بعض الصحابة حديث الغدير وما جرى عليهم بعد ذلك

بسم الله الرحمن الرحيم قال ابن الأثير الجزري (ت: 630 هـ) في كتابه (أسد الغابة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *