الرئيسية / التوسل والتبرك والزيارة / الحافظ النووي: غسل أسماء بنت أبي بكر ثياب النبي (ص) لاستشفاء المرضى دليل على استحباب التبرك بآثار الصالحين

الحافظ النووي: غسل أسماء بنت أبي بكر ثياب النبي (ص) لاستشفاء المرضى دليل على استحباب التبرك بآثار الصالحين

بسم الله الرحمن الرحيم

روى مسلم في صحيحه عن أسماء بنت أبي بكر قولها في جبة رسول الله (صلى الله عليه وآله) التي كانت عندها: (هذه كانت عند عائشة حتى قُبِضَتْ، فلما قُبِضَتْ قَبَضْتُهَا، وكانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يلبسها، فنحن نغسلها للمرضى يُسْتَشْفَى بِهَا).

قال الحافظ النووي – وهو من فقهاء الشافعيّة – في شرحه على صحيح مسلم المعروف بـ(المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجاج، ج14، ص269-270، تحقيق: خليل مأمون شيحا، الناشر: دار المعرفة/بيروت، الطبعة السابعة عشر 1430 هـ/2009م): (وفي هذا الحديث دليلٌ على استحباب التبرك بآثار الصالحين وثيابهم).

شاهد أيضاً

كشف التحريفات (61): تحريف رواية تبيّن كتمان بعض الصحابة حديث الغدير وما جرى عليهم بعد ذلك

بسم الله الرحمن الرحيم قال ابن الأثير الجزري (ت: 630 هـ) في كتابه (أسد الغابة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *