الرئيسية / جدید الموقع / كشف التحريفات (60): تحريف حديث الدار في كتاب (حياة محمد)

كشف التحريفات (60): تحريف حديث الدار في كتاب (حياة محمد)

بسم الله الرحمن الرحيم

ذكر محمد حسين هيكل في كتابه (حياة محمد) حديث الدار، وفيه النصّ على أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام ليكون وصي النبي (صلى الله عليه وآله) وخليفته من بعده، وقد ذكر هيكل هذا الحديث بلفظه في كتابه المذكور في الطبعة الصادرة عن (مطبعة مصر) بالقاهرة، وهي الطبعة الأولى للكتاب والتي صدرت سنة 1354هجريّة، ثُمَّ إنه حذف ما يشير إلى النص على أمير المؤمنين عليه السلام في الطبعة الثانية للكتاب، والتي صدرت في نفس العام (1354 هجريّة) عن مطبعة دار الكتب المصريَّة بالقاهرة، وبالمقارنة بين نصِّ الطبعة الأولى والطبعة الثانية يظهرُ الفرق جلياً.

قال في الطبعة الأولى (ص104): (ودعاهم محمد في الغداة كرَّةً أخرى، فلما طعموا قال لهم: ما أعلم إنساناً في العرب جاء قومه بأفضل مما جئتكم به، قد جئتكم بخير الدنيا والآخرة، وقد أمرني ربي أن أدعوكم إليه، فأيكم يؤازرني على هذا الأمر وأن يكون أخي ووصيي وخليفتي فيكم؟ فأعرضوا عنه وهمُّوا بتركه. لكن عليَّـاً نهض وما يزال صبياً دون الحلم، وقال: «أنا يا رسول الله عونك، أنا حرب على من حاربت» فابتسم بنو هاشم وقهقه بعضهم، وجعل نظرهم يتنقل من أبي طالب إلى ابنه، ثم انصرفوا مستهزئين).

وقال في الطبعة الثانية (ص140): (ودعاهم محمد في الغداة كرَّةً أخرى، فلما طعموا قال لهم: ما أعلم إنساناً في العرب جاء قومه بأفضل مما جئتكم به، قد جئتكم بخير الدنيا والآخرة، وقد أمرني ربي أن أدعوكم إليه، فأيكم يؤازرني على هذا الأمر؟ فأعرضوا عنه وهمُّوا بتركه. لكن عليَّـاً نهض وهو ما يزال صبياً دون الحلم، وقال: «أنا يا رسول الله عونك، أنا حرب على من حاربت» فابتسم بنو هاشم وقهقه بعضهم، وجعل نظرهم يتنقل من أبي طالب إلى ابنه، ثم انصرفوا مستهزئين).

والظاهرُ من خلال مقدمة الطبعة الثانية أنَّ المؤلف قد وَجَّهَ له بعض العلماء ملاحظاتٍ حول كتابه، فعمل في الطبعة الثانية على «إرضاء» هؤلاء الذين نقدوا كتابه، ولعل ما جرى على حديث الدار من تحريفٍ كان نتيجة محاولة المؤلف إرضاء بعض العلماء، فلاحظ مقدمة الطبعة الثانية للكتاب فيما يلي.

كتاب (حياة محمد) – الطبعة الأولى [قبل التحريف]

كتاب (حياة محمد) الطبعة الثانية [بعد التحريف]

شاهد أيضاً

كشف التحريفات (61): تحريف رواية تبيّن كتمان بعض الصحابة حديث الغدير وما جرى عليهم بعد ذلك

بسم الله الرحمن الرحيم قال ابن الأثير الجزري (ت: 630 هـ) في كتابه (أسد الغابة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *